«الوطنية للأعلاف» تضيف 3 خطوط إنتاج جديدة خلال 2017

efiadmin Food Security

تستحوذ الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق، التابعة لمجموعة الإمارات للصناعات الغذائية، على 45% من إجمالي إنتاج الأعلاف المركبة في دولة الإمارات، بطاقة إنتاجية إجمالية تصل إلى 600 ألف طن سنوياً، إذ يقدر الإنتاج المحلي بنحو 1.3 مليون طن سنوياً، بحسب ادوار حامض، مدير عام الشركة، والذي كشف عن تنفيذ خطط توسعية طموحة لمواجهة الطلب المتزايد على منتجات الأعلاف المركبة في أسواق الإمارات، تستهدف إضافة 3 خطوط إنتاج جديدة.
وقال حامض لـ «الاتحاد»، إن خطوط الإنتاج الجديدة ستبدأ الإنتاج خلال العام الجاري، لافتاً بأن الخط الأول سيقام في مصنع جبل علي بدبي بنهاية مارس المقبل، فيما سيبدأ خطي الإنتاج الثاني والثالث في مصنع أبوظبي قبل نهاية العام الجاري، منوهاً بأن خطوط الإنتاج الجديدة تستهدف زيادة حجم الطاقة الإنتاجية الإجمالية للشركة بنحو 35%، مقارنة بالقدرة الإنتاجية الحالية.
وأضاف أن مبيعات الشركة الوطنية من الأعلاف المركبة تتجاوز حالياً 600 ألف طن سنوياً، لافتاً بأن ضخ الاستثمارات الجديدة يأتي في إطار حرص الشركة على المشاركة بفعالية في خطط الأمن الغذائي بالدولة مع خلق فرص عمل جديدة في القطاع الصناعي الوطنية.
وأكد أن الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق تأسست في أبوظبي عام 2001، وتمتلك حالياً مصنعين لإنتاج الأعلاف الحيوانية المركبة بطاقة إجمالية تصل إلى 600 ألف طن سنوياً، فيما تعد الشركة حالياً من أكبر شركات إنتاج وتوزيع الأعلاف الحيوانية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
ويقع المصنع الأول في المنطقة الصناعية في المصفح، ويمتد على مساحة 165 ألف متر مربع، ويختص هذا المصنع بإنتاج أعلاف الحيوانات المجترة بطاقة إنتاجية تقدر بحوالي 300 ألف طن متري سنوياً، كما يتضمن المصنع صوامع ومستودعات لتخزين الحبوب، بالإضافة لمركز للخدمات اللوجستية ومركزاً للصيانة والتطوير.
أما المصنع الثاني المقام على مساحة 15 ألف متر مربع في منطقة جبل علي، فهو يختص في إنتاج أعلاف الدواجن المركبة بطاقة إنتاجية مماثلة تقدر بحوالي 300 ألف طن متري سنوياً، حيث يتضمن المصنع صوامع لتخزين الحبوب بسعة تخزينية تبلغ نحو 40 ألف طن متري وتقع مباشرة على الرصيف البحري مما يسمح بتفريغ مباشر لمراكب السلع والحبوب المستوردة.
وأضاف أن كلا المصنعين مجهزين بأحدث آلات وتقنيات إنتاج الأعلاف الحيوانية من قبل أهم الشركات العالمية الرائدة في مجال تصنيع الأعلاف، مؤكداً أن شركة الوطنية تفتخر بامتلاكها لمختبرين فنيين مجهزين بأحدث وأهم الأجهزة المختبرية المعتمدة دولياً.
كما أن الشركة حائزة شهادات الجودة ISO وHACCP، المتضمنة نظام تحليل المخاطر ونقاط التحكم الحرجة وضمان الجودة والمواصفات في التغذية الحيوانية.
وقال المدير العام: «تستخدم الكيانات الصناعية التابعة للشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق، عدد من المواد الأساسية لإنتاج الأعلاف من الذرة والشعير والصويا التي يتم استيرادها من أسواق الولايات المتحدة الأميركية والبرازيل وأستراليا، والتي يتم تفريغها في صوامع الشركة في دولة الإمارات لإنتاج مختلف أنواع الأعلاف المركزة».
وأوضح أن شركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق اكتسبت سمعتها الرائدة على مدى السنين بسبب جودة أعلافها التي يتم إنتاجها محلياً، والتي حازت تقدير كافة المستهلكين وأصحاب المزارع وأيضا لقدرتها على مواكبة التطورات الدائمة والمستمرة والتكنولوجيا الحديثة في مجال صناعة الأعلاف.
وقال «من هذا المنطلق وعن طريق استقطاب أفضل الخبرات العالمية ودمجها مع القدرات المحلية من أبناء الدولة تسعى الشركة بصورة حثيثة ومستمرة لتطوير قدراتها وإمكانياتها لتكون شريكاً استراتيجياً وداعماً رئيساً للاقتصاد القومي في مجال إنتاج وتسويق الأعلاف».
وأضاف أن أسعار المواد الخام المستخدمة في صناعة الأعلاف الوطنية مازالت تمثل النسبة الأكبر في سعر المنتج النهائي في مختلف مراحل التشغيل الصناعي، لافتاً إلى أن المصانع الوطنية العاملة في صناعة الأعلاف والدقيق مازال تؤمن وارداتها من تلك المواد من مصادر متنوعة بالأسواق العالمية.
وأكد أن استقرار أسعار المواد الخام في الأسواق العالمية جاء نتيجة مباشرة لارتفاع حجم المحاصيل الزراعية عالمياً، لافتاً إلى أن مقترح تأسيس تحالفات أو كيانات لاستيراد المواد الخام المستخدمة في الصناعات الوطنية لن يكون مجدياً أو مفيداً لكثير من الصناعات، نظراً لاختلاف الخطط التنفيذية في تلك الكيانات الصناعية، فضلاً عن زيادة معدلات الخطورة في استيراد المواد الخام بشكل جماعي من الأسواق العالمية، منوهاً بأن الكثير من المصانع المحلية تعمل بشكل فردي في عمليات التوريد لتقليل أخطار الشحن البحري وتحقيق أهداف الأمن الغذائي للدولة.

تعزيز الأمن الغذائي
أبوظبي (الاتحاد)

أكد ادوار حامض أن الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق، تستهدف بناء مكانة متميزة تساعدها على تأسيس قاعدة قوية لها عند تقديم العطاءات محلياً وخليجياً وعالمياً، وهو ما أدى إلى حدوث طفرة ملحوظة في حجم العقود والعطاءات لتوريد لبعض السلع الأساسية محلياً، وكذلك في دول مجلس التعاون الخليجي، الأمر الذي من شأنه أن يعزز مكانة الشركة في تعزيز الأمن الغذائي للدولة. وأشار إلى أن المواد الخام الصناعية أصبحت سوقاً دولياً يشهد نمواً ملحوظاً خلال السنوات الأخيرة، نظراً لاستمرار الاهتمام العالمي بالقطاع الصناعي، فضلاً عن كون المواد الخام تمثل نسبة كبيرة في السعر النهائي للمنتج في مختلف القطاعات الصناعية، متوقعاً أن تشهد أسعار المواد الخام الصناعية مزيداً من الاستقرار خلال السنوات المقبلة، مدعومة بتراجع أسعار الشحن البحري خصوصاً في الأسواق القريبة من دولة الإمارات.